الصحة تاج فوق رؤوسنا

المعالج بالقرآن الكريم و الأعشاب الطبيعية


    التعريف بالحبة السوداء

    شاطر

    nadia

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    التعريف بالحبة السوداء

    مُساهمة  nadia في الثلاثاء مايو 25, 2010 10:38 am

    حبة البركة
    حبة البركة أو الحبة السوداء، ونسميها هنا في المغرب بالسانوج ورد ذكرها في الحديث النبوي الشريف ويستخدمها الناس للتداوي من عدة أمراض سواء باستخدامها على شكل حبوب أو بطحنها او باستخدام زيتها
    وقد سمعنا من بعض الناس أن السانوج المتداول عندنا هنا في المغرب ليس هو حبة البركة المعروفة في المشرق، وهناك اختلاف بينهما في اللون وأيضا في الحجم
    لكن الذي أستطيع أن أؤكده هو ان السانوج فعال ضد العديد من الأمراض، وأستعمله بالخصوص لعلاج نزلات البرد او التهاب اللوزتين
    للتعرف على الفوائد الصحية لهذه الحبة العجيبة ندعوكم لزيارة مركز الدكتور محمد الهاشمي راجية أن تجدوا فيه ما يفيدكم...



    الحبة السوداء

    الحبة السوداء تحتوي على مكونات طبية، وتصنف مع الأغذية وليس مع الأعشاب الطبية، وزيتها لا يحتوي على كثير من العناصر الموجودة في الحبوب
    هناك تشكيكات حول الحبة السوداء هل هي حبة البركة الموجودة في البلدان الشرقية؟ أم السانوج الموجود في البلدان المغاربية وكثير من البلدان الأوروبية والأمريكية؟ وهذين النوعين من الحبوب لا يعني نباتين مختلفين، وإنما فصيلتين من نفس النوع تختلفان في الشكل فقط نظرا للعوامل البيئية والزراعية المختلفة بين المنطقتين، والسانوج أعلى تركيز من حبة البركة، ولو أن الناس يفضلون هذه الأخيرة. وليس المشكل في التسمية وإنما في الاستعمال، وكما هو معلوم فاستعمال زيت الحبة السوداء لا ينوب عن استعمال الحبوب كاملة، وكل المواد المستخرجة من الحبوب وأكثرها على شكل زيوت إما بالتقطير أو بالعصر ليست إلا أشكال تجارية، وربما لا تصلح للعلاج الطبيعي الذي يستعمل الحبوب كاملة. والمستخلصات التجارية لا تحتوي على كل المركبات الكيماوية الموجودة في الحبة السوداء، وأهمها الألياف الخشبية لهذه الحبوب، والتي تمثل ثلث المواد النشطة في الحبوب، إلى جانب الألكلويدات التي لا تكون في الزيوت ولا في الزيوت الطيارة. ولذلك نعتبر هذه الحبوب والبذور مواد غذائية، وليست أعشاب طبية، ويجب أن نفرق بين الطب النباتي والطب الغذائي. وتناول هذه الحبوب يجب أن يكون ضمن النظام الغذائي وليس بعد الإصابة بالمرض.

    حبوب تدخل ضمن النظام الغذائي

    وهناك من لا يحب أن يعلم الناس فوائد هذه الحبوب لغاية تجارية، وقد كثر الحديث عن الحبة السوداء، وأعطيت صبغة دينية أكثر من طبية، وهي حبوب عادية تدخل ضمن النظام الغذائي ليكون مفعولها أكبر ونفعها أكثر على المدى البعيد، ونؤكد على القول أن الحبة السوداء لا تدخل ضمن الطب النباتي وإنما ضمن النظام الغذائي ليسهل استهلاكها واستعمالها، وقد كان استعمالها يوميا في المغرب، لأنها كانت تضاف إلى عجين في الخبز، وهي الطريقة الذكية والصائبة ليستفيد الجسم من منافعها وليستهلكها كل أفراد العائلة. ونريد أن يعرف الناس هذه الحبوب لكي لا يخافوا منها من حيث النوع والكمية، وهل يمكن أن يتناولوها كل يوم، وهل كل الناس يمكنهم أن يتناولوها، وهذه أسئلة سخيفة وكل من يحذر الناس من تناول هذه الحبوب التي تدخل ضمن الأغذية فهو منافق ولا يحب الخير للناس، وقد كان آباؤنا يستهلكونها كل يوم في الخبز، وفي الحليب ومع الطبيخ ومع الشاي وما إلى ذلك، بل يجب أن يتناولها الناس كل يوم، وأن يتناولها الأطفال على الخصوص كل يوم.لأنها فيها منافع كثيرة و يستعملهاأكبر الأطباء شهرة في مجال الطب البديل الدكتور محمد الهاشمي الحائز على جائزة أحسن طبيب في العالم ليداوي بها المرضى من جميع أمراضهم المستعصية



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:33 am