الصحة تاج فوق رؤوسنا

المعالج بالقرآن الكريم و الأعشاب الطبيعية


    زيت حبة البركةوزيت اللوزالحلو والمر

    شاطر

    الوردة البيضاء

    المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010

    زيت حبة البركةوزيت اللوزالحلو والمر

    مُساهمة  الوردة البيضاء في الخميس سبتمبر 16, 2010 5:35 am

    زيت حبة بركة :


    وهى ثمرة لها أسماء كثيرة منها الحبة السوداء – الشونيز – البشمة وقد أطلق عليها ابن البيطار اسم الكمون الأسود .
    والنبتة لها ثمرة جرابية وبذور سوداء – والنبتة تنمو في دول حوض البحر الأبيض المتوسط وغرب آسيا وشمال إفريقيا وتثمر في آخر فصل الربيع منتجة بذور سوداء طيبة الرائحة طعمها حريف حاد وحار يابس.
    والبذرة تحتفظ بقوتها مدة قد تصل إلى سبع سنوات .


    وأفضل أنواع البذور كتصنيف عالمي من حيث مواصفات البذرة والزيت المستخلص منها هي النوع المصري – وينافسه في السوق المصري البذور الهندية والسورية والتركية .


    ويوجد صنف من إنتاج سعودي قيل أنه النوع الذي تحدث به رسول الله صلى الله عليه وسلم


    والبذرة تحتوى على زيت ثابت بنسبة من 30 إلى 35% إضافة إلى زيت طيار بنسبة 1.5% تقريبا وألياف .
    وتحتوى البذرة والزيت على عناصر هامة مثل الفوسفات والحديد والكالسيوم وفيتامين أ ومواد هامة أخرى مثل الثيموهيدركينون والنيجلين والنيجلون وجميعهم مواد هامة لعمليات التمثيل الغذائي وتنشيط الجهاز المناعي للجسم .


    وتستخدم البذرة نفسها في عمليات الطهي وصناعة الحلويات وأغراض علاجية كثيرة ويستخرج زيتها بالطرق التي سبق الإشارة إليها .
    ويستعمل زيتها ضد السعال والكحة والحساسية الصدرية – والزيت طارد للغازات ومسكن معوي – وتستعمل حبة البركة في خفض ضغط الدم المرتفع . والزيت مدر للطمث ويسبب سيولة الدم.
    ويجب الحذر عند تعاطي موادها الفعالة لمرضى الضغط المنخفض والجرعات الزائدة من المواد الفعالة تسقط الحوامل والمشيمة وتسبب الإعياء .


    وللأسف لاتوجد خامة بكر من زيت حبة البركة معصورة على البارد أو بطريقة البريمة في السوق المحلى وهى تنتج بالعصر على البارد للتصدير فقط ولسبب أن الدول الأوروبية والعالم يرفض أي منتج من العصر بالبريمة أو مضافا إليه زيت البارافين الساحر الذي لالون له ولا رائحة !!!!!!!!!!


    استخدامات حبة البركة بذرة أو زيت :


    كل ماقيل عن استخدامات حبة البركة كبذرة أو مستخلص زيتي في تراثنا العربي والعالمي من الطب الشعبي وحبة بركة لها استخدامات واسع المجال في مجال التداوى في التراث الشعبي العربي والاسلامى والعالمي .
    يـقـول صـلى الله عـليه وسـلم :" عليكم بهذه الحبة السوداء.. فإن فيها شفاء لكل داء إلا السام " رواه البخاري
    الأمـراض التي تعـالـجـهـا الحـبـة السوداء في صورة مسحوق البذرة أو زيتها مخلوطة بزيوت ومستخلصات طبيعية أخرى .


    لتسـاقـط الشـعـر - للقـمل وبيـضـه - للصــداع - لـلأرق - للـدوخـة وآلام الأذن - للـقـراع والثعـلـبة - للـقـوبـاء - لأمـراض النسـاء والـولادة -للأسـنان واللثة - وآلام اللوز والحـنجـرة - لأمراض الغـدد واضطراباتها – لأغلب الأمراض الجلدية – لحب الشباب – لضياء الوجه وجماله – للدمامل والخراريج - لالتئام الجروح – والكدمات والسحجات –السكر –الروماتيزم – ارتفاع ضغط الدم – التهاب الكبد – الاستسقاء – إذابة كولسترول الدم – التهاب الكلى – عسر التبول – التبول اللاارادى – تفتيت الحصاوى الكلى والحالب – التهاب المرارة – حصوة المرارة – التهاب الطحال – الحمى الشوكية – حساسية وأمراض الصدر والبرد والرشح – للقلب والدورة الدموية – المغص المعوي – الإسهال – غازات البطن – والتقلصات المعدية –الحموضة – إمراض والتهاب القولون – للأميبا – البلهارسيا – لطرد الديدان – عدوى أمراض العيون – البروستاتا – قرحة المعدة والاثنا عشر – للربو – الضعف العام – الضعف الجنسي – فتح الشهية – الخمول والكسل – التنشيط الذهني وسرعة الحفظ – آلام وأعراض أمراض السرطان والايدز .



    وسبحان الله الواسع العليم الذي جعل لكل داء دواء ولكل شيئا سببا وقدرا





    ( 2)اللوز :


    هو ثمرة شجرة متوسطة الطول يتراوح ارتفاعها بين المتر والنصف واثنا عشر مترا والبعض يكون أطول وهى شائعة في بلاد العرب وفى شمال أفريقيا ودول شرق البحر المتوسط – وعموما شجرة اللوز تنمو في المناطق المرتفعة معتدلة درجة الحرارة أو في مناطق ذات طقس قاري والبرودة غالبة على وصف حال الطقس بمنطقة زراعتها – والشجرة تزهر في فصل الربيع زهور بيضاء وتعطى ثمارا في فصل الصيف.
    وثمرة اللوز نفسها تكون من حيث نوع القشرة إلى لوز قشرة صلبة وأخرى ذات قشرة هشة(من هشاشة) مثل قشرة الفول السوداني يمكن تقشيرها بالأصابع
    يوجد نوعان من اللوز متعارف عليهما هما اللوز المر و اللوز الحلو


    اللوز المر:


    تستخدم أشجار اللوز المر أساسا في عملية التطعيم لزراع أصناف أخرى من أشجار الفواكه كالخوخ مثلا – وبذرة اللوز المر هي مرة المذاق وغير مصرح باستخدامها في صناعات غذائية .


    اللوز الحلو :


    ثمرة اللوز ذات قيمة غذائية عالية وهى غنية بمواد بروتينية بنسبة 20 إلى 25% أهمها الكازئين بالإضافة إلى زيوت دسمة وخمائر هامة لإذابة الجليكوسيدات .
    وثمرة اللوز يستخرج منها زيت يستخدم في التدليك فيزيل آلام المفاصل والأوتار العصبية المشدودة ويزيل تعب العضلات المجهدة ويطرى الجلد بصفة عامة كما الشعر- كما يمكن استخدامها كعقار مضاد لنوبات للسعال والروماتيزم وكملين .


    ويمكن استخدامه كغذاء لمرض السكر وكبار السن.


    اللوز الحلو المطحون والمخلوط بعسل النحل يستخدمه المقبلون على الزواج وخلال فترة الزواج الأولى (شهر العسل )من شباب وفتيات لامدادهم بطاقة تعويضية طبيعية .


    وكذلك يستخدم نفس الخليط للمصابين بالأنيميا والمقبلون على الاختبارات البدنية والذهنية والمسابقات الرياضية –وخلال فترة النقاهة من العمليات الجراحية والامراض المنهكة للجسم اعاذنا الله واياكم كما تستخدم كمادة غذائية رئيسية مع الفواكه الطازجة والأسماك البحرية لعمل نظام غذائى قوى لانقاص الوزن.


    والمتعارف عليه والمتداول في السوق للاسف ليست اللوز الحلو أو المر المتداول في الأسواق مصدره ثمرة اللوز التي نتحدث عنها الآن ولكن الحقيقة هي غير ذلك تماما ............


    فما يطلقون عليه زيت اللوز الحلو هو مستخلص من لوزات ثمرة فاكهة المشمش - وزيت اللوز المر مستخلص من لوزة ثمرة فاكهة الخوخ وكلاهما يتم جمع بذورها من مخلفات مصانع العصائر والمربات وتقشيرها وعصرها بالبريمة أو المكابس الهيدروليكية في أحسن الأحوال .



    ولذلك يتجة العالم المتقدم الى استخدام الزيوت الطبيعية والكريمات الزيتية الطبيعية بديلا عن الكريمات المائية لضمان قوة وجودة تأثيرها ونتائجها المبهرة بالمقارنة بمثيلاتها من الكريمات المائية.



    وإذ ننصح المستخدمين ليس بالشراء فقط من أماكن موثوقة ولها سمعة في جودة منتجاته بل أيضا ننصح بشراء المركبات التي يتم تحضيرها طازجة خصيصا لكل حالة وحسب الاستخدام ومن أماكن ذات سمعة في هذا المجال وأن لاتختزن تلك المواد أو المركبات من الزيوت أو الكريمات الطبيعية فترات تزيد عن عام .




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 22, 2017 4:18 pm