الصحة تاج فوق رؤوسنا

المعالج بالقرآن الكريم و الأعشاب الطبيعية


    حالة شفاء من سرطان الكلي بالجزائر

    شاطر
    avatar
    salouma14

    المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 31

    حالة شفاء من سرطان الكلي بالجزائر

    مُساهمة  salouma14 في الأربعاء أبريل 04, 2012 9:16 am

    السلام عليكم

    لم يتوقع يوما السيد دموش جلول أن يكون مصابا بورم خبيث يهدد حياته ، فقد كانت حياته مستقرة و هادئة ضمن عائلة محافظة و مترابطة ، و لم يكن يشكو من أي أعراض قد تدخل الريبة في نفسه ، إلى أن جاء اليوم الموعود ، يوم قدر الله له أن يصاب في حادث مرور تسبب له في رضوض بضلعين في الجهة اليسرى ، إستلزم ذلك مجموعة من التحاليل و الأشعة ، و هنا إكتشف الأطباء أن السيد جلول يعاني من ورم خبيث في الكلية اليسرى بحجم 88/84 ملم ، تم توجيهه لعملية جراحية مستعجلة بمستشفى وهران ، من أجل إستئصال الورم ، و بالفعل قام بإجراء العملية التي نجحت بنسبة كبيرة جدا ، و ظل يداوم على مواعيد المراقبة الطبية طيلة 5 سنوات ، لكن في سنة 2010 إكتشف معاودة ظهور الورم من جديد لدى إجرائه لأشعة و تحاليل جديدة ، حيث ظهر الورم من جديد و في نفس الكلية لكن بحجم 1 ملم فقط ، فطمأنه الطبيب بعدم خطورة وضعه و قام بتوجيهه إلى مستشفى مايو بباب الوادي في الجزائر العاصمة ، لكن قبل أن يحين موعد ذهابه للمستشفى تعرف السيد جلول على قناة الحقيقة عن طريق قريبة لهم و إقتنع بنجاعة العلاج الطبيعي ، فاتصل بمركز تونس وتم التكفل به و تحصل من هناك على أول منتج غذائي ، بعد تناوله لهذا الأخير توجه إلى المستشفى في موعده و عرض على الأطباء آخر أشعة قام بها قبل تناوله لعلاج الشيخ الدكتور الهاشمي ؛ و لدى فحصهم للسيد دموش تقرر تحويله للعلاج بالأشعة لكن بواسطة أقراص تؤدي نفس المفعول ، لكن تدخلت بروفسور مختصة بالأورام السرطانية كان في محله ، بحيث نصحتهم بعدم الإستعجال و عرضه لفحص جديد و أشعة أخرى للتأكد من حالة المريض .

    قام السيد جلول بكل التحاليل و الأشعة اللازمة التي تبين من خلالها أنه لا يعاني من أي ورم يذكر ، فاندهش الأطباء للنتيجة التي حققها علاج الدكتور الهاشمي و نصحوه بمزاولة نفس العلاج ، كما أن السيد دموش أكد لنا أنه يشعر براحة نفسية عظيمة لدى سماعه لشريط الرقية الشرعية ، مع العلم بأنه رجل ملتزم و متدين لدرجة كبيرة ، و هو يداوم على قراءة القرآن و الرقية الشرعية ، و بهذا عاد السيد جلول إلى حياته الطبيعية المرحة و الحيوية ، بطبيعته يحب الإكتشاف و السياحة مع أفراد عائلته .

    السيد جلول الآن يحمد الله حمدا كثيرا ، و يشكر و يثني على الدكتور محمد الهاشمي الذي تسبب في شفائه بإذن الله سبحانه و تعالى .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 22, 2017 10:27 pm