الصحة تاج فوق رؤوسنا

المعالج بالقرآن الكريم و الأعشاب الطبيعية


    الدكتور محمد الهاشمي ينجز ما عجز عنه الطب الحديث عن تحقيقه

    شاطر

    أمة الرحمان

    عدد المساهمات : 60
    تاريخ التسجيل : 30/01/2014

    الدكتور محمد الهاشمي ينجز ما عجز عنه الطب الحديث عن تحقيقه

    مُساهمة  أمة الرحمان في الأربعاء يونيو 25, 2014 8:45 am

    سرطان الرحم
    الدكتور محمد الهاشمي ينجز ما عجز الطب الحديث عن تحقيقه
    السيدة مهون علجية تعافت من ورم خبيث في الرحم كانت تعاني منه منذ 4 سنوات ، و هي الآن تسبح الله و تحمده على نعمته عليها و شفائها التام بإذنه سبحانه و تعالى .
    دخلنا إلى ذلك البيت العتيق الواقع بولاية باتنة ، أين تقطن السيدة علجية بمفردها ، رحبت بنا و استقبلتنا أحسن استقبال و بدأت تسرد لنا قصتها مع سرطان الرحم ، بدأتها أعراض المرض عندما كانت تبلغ من العمر 68 سنة ، حيث شعرت بنزول قطرات دم عندما كانت تقضي بضعة أيام رفقة عائلتها بحمام زلفانة ، فظنت أن العادة الشهرية قد عاودتها و أخفت الأمر عن عائلتها ، لكن استمرار حالة النزيف لديها جعلها تخبر أختها التي أخذتها على جناح السرعة إلى طبيبة مختصة بأمراض النساء ، قامت الطبيبة بكل الفحوصات اللازمة و قامت بتشخيص حالتها ، و نظرا لكبر سن السيدة علجية فضلت الطبيبة إعلام إبنها أو أحد أفراد عائلتها بنبأ مرض قريبتهم ، هنا بدأت معاناتها مع العلاج الكيميائي خاصة و أنها كانت مجبرة على التنقل في كل مرة إلى المستشفى الجامعي لقسنطينة الذي يبعد بحوالي 150 كلم عن ولاية باتنة ، بعدما فرغت من العلاج الكيميائي قرر الأطباء إجراء عملية جراحية للسيدة مهون تحت إشراف طبيبة أجنبية من أجل استئصال الرحم نهائيا ، تم إدخالها لغرفة العمليات و شرعت الطبيبة في إجراء العملية لكنها لم تتمكن من مواصلة العملية و استئصال الرحم نظرا لتضرر كل جسمها من العلاج الكيميائي الذي كانت تزاوله .
    يأس أبناء السيدة مهون من حال والدتهم و فقدوا الأمل في شفائها ، إلى أن تعرف إبنها الأصغر إلى شخص كان يجلب منتجات الهاشمي للأعشاب الطبيعية إلى الجزائر ، فجلب لها أول منتج غذائي و بدأت باستعماله فورا و مباشرة بمجرد وصوله إيمانا منها بفعالية الطب النبوي ، بمرور حوالي 20 يوم من إستعمالها لأول منتج شعرت بتحسن ملحوظ في جسمها و طمأنينة في نفسيتها ، خاصة لدى زيارتها للطبيبة التي أعلمتها بتناقص حجم الورم ؛ إستمرت السيدة مهون بتلقي المنتجات الغذائية من مركز الهاشمي للأعشاب الطبيعية مع استمرار حالتها في التحسن يوما بعد يوم ، إلى غاية إتمامها للمكمل الغذائي الثالث و ذهبت حينها لموعد آخر مع طبيبتها المختصة و التي تفاجأت لتلاشي الورم تماما ، لكنها أرجعت هذه النتيجة الإيجابية لنجاعة العلاج الكيميائي الذي زاولته من قبل ، و لم تقر أبدا بفاعلية العلاج الطبيعي ، خاصة لما أخبرتها السيدة موهون بتلقي منتجات غذائية مكملة من مركز الهاشمي للأعشاب الطبيعية ، فاستخفت بالأمر و إعتبرت الطب البديل مجرد توهمات و خرافات .
    بيت السيدة علجية اليوم يعج بالفرحة و السرور بابتسامة جميلة و عريضة ترسم وجهها ، فقد عادت للحياة من جديد حسب تعبيرها ، وسط أبنائها و أحفادها ، و هي تشكر الله على نعمه الكثيرة عليها ، و خاصة نعمة الشفاء الذي كان بإذن الخالق عز و جل ، و على يد الدكتور محمد الهاشمي رعاه الله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:45 pm